جمالمرجانة TV

شامات في الجسم.. سرطان جلدي أم شامة عادية

 

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى ظهور شامات في الجسم، وهي كالآتي:

1-أسباب وراثية؛ فالعائلة التي يكثر بها وجود الشامات، تنتقل من جيل إلى آخر.
2- تظهر شامات جديدة في الجسم بسبب التغير في الخلايا الصبغية الموجودة تحت الجلد.
3-تظهر أحياناً شامات جديدة في الجسم بسبب التعرض الطويل والمباشر لأشعة الشمس.
وقد يستمر ظهور الشامات في الجسم حتى يبلغ عمر الشخص 20 عاماً أو أكثر، ومن الطبيعي أن يكون لدى الأفراد قبل سن البلوغ ما بين 10 إلى 40 شامة، وربما تظهر بعض الشامات الأخرى في عمر متأخر.

هذا وتوجد عدة عوامل تؤثر في لون الشامات الجديدة عند ظهورها في الجسم، وهذه العوامل هي:

1- عدد ساعات التعرّض إلى أشعة الشمس.
2- التغيرات التي تحدث في هرمونات الجسم في مرحلة البلوغ.
3- تعاطي حبوب منع الحمل.
ومن الضروري الحرص على متابعة لون وحجم أي شامة جديدة في الجسم، لأنَّ أي تغير في الشامات من حيث اللون أو الحجم والعدد أو الإصابة بالنزيف أو الحكة يدل على خطورتها، وهو ما يستدعي استشارة الطبيب.

متى تتحول الشامات إلى ورم سرطاني؟

تكمن خطورة الشامات عندما تتحول إلى ورم سرطاني، وهو ما يحدث في الحالات التالية:
1-الشامات كبيرة الحجم التي تظهر مع الولادة، وهو ما يستدعي استشارة الطبيب.
2- ارتفاع عدد شامات الجسم إلى أكثر من 100 شامة، فإنَّ ذلك يدل على خطورتها وإمكانية تحولها إلى ورم سرطاني.
3- إذا ظهرت شامات جديدة بشكل غير منتظم، حيث تكون بأطراف متعرجة أو بلون داكن في الوسط وفاتح عند الأطراف، فإن هذا قد يدل على تحولها إلى ورم سرطاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق